توقعات تكنولوجية ستُغير العالم في 2020

قدمت مجموعة Intelligence Device Group أهم توقعاتها التكنولوجية لعام 2020 وما بعده، ولخصتها في 10 محاور أساسية وهي:

1- الجيل الخامس
من المنتظر أن توفر شبكات الجيل الخامس سرعات تصل إلى 10 جيجا بايت/الثانية، لتجعلها بذلك أسرع بمقدار 100 مرة من شبكات الجيل الرابع. ويجدر القول إن صناعات بأكملها سوف تشهد تحوّلات جذرية، فيما ستنشأ صناعات أخرى جديدة. وستستمر الشركات في إطلاق المرحلة التالية من الجيل الخامس، والتي ستشمل شبكات خاصة مصممة لمواقع التصنيع، بما يمكّن من تعزيز إنتاجية الموظفين بشكل أفضل والكفاءة للأجهزة وزيادة الربحية.

2- أجهزة قابلة للطي ستعيد تشكيل قابلية النقل وتعزز الإنتاجية
سوف يستمر المسئولون عن الأعمال في توفير تقنية أكثر ذكاءً، مثل شاشات العرض القابلة للطي، التي تتيح التكامل السلس بين متطلبات العمل/ الحياة، أو تخلفها عن ركب منظومة أكثر تسارعاً. وفي الوقت الذي تزداد الاحتياجات في السفر والعمل عن بُعد بشكل أكبر، وتحول الشركات إلى العالمية بشكل متزايد، سوف يسعى الموظفون إلى الوسائل التكنولوجية التي تتيح تجارب سريعة وفعالة وسهلة، لا تشكّل عبئاً في طريقة عملها وحجمها.

3- تزايد دور تقنيات الذكاء الاصطناعي
فى عام 2020، وفي ظل تراجع حدة الضجيج والقلق، سنلاحظ أن الذكاء الاصطناعي لم يعد أحدث اتجاهات التكنولوجيا، بل هو عامل تمكين ينشط من وراء الكواليس لتوفير حلول تعمل على تحسين مستوى المعيشة وعمليات وأماكن العمل والخدمات. فعلى سبيل المثال، تتوقع مؤسسة IDC أنه بحلول عام 2024 سوف تتضمن أكثر من 60% من الفنادق الفخمة في جميع أنحاء العالم مساعداً ذكياً يتعامل مع العملاء بحيث يعزز مستوى الذكاء الاصطناعي لتحقيق تجربة أفضل للعملاء.

4- الخصوصية ستتصدر مطالب المستهلكين
كشفت نتائج دراسة أجراها المنتدى الاقتصادي العالمي عام 2019 أن 57% من المستهلكين غير مطمئنين إلى طريقة تعامل الشركات مع بياناتهم. وعلى العكس من ذلك، يكشف تقرير صادر عن شركة الخدمات المهنية KPMG أن 78٪ من المستهلكين في دولة الإمارات لا يمانعون من مشاركة بياناتهم مع شركات التجزئة وغيرها من المؤسسات الأخرى، حيث تتصدر المؤسسات الحكومية قائمة الجهات الأكثر ثقة من قبل المستهلكين في الإمارات.

5- وسائل جديدة يتبناها الموظفون للتواصل
في عام 2020، سوف تستمر علاقة الشراكة بين العاملين في المجال الإنساني وقدرات الأجهزة في النمو، مما يمكننا من تحسين تسير العمل، وتوفير الوقت والتواصل بشكل أكثر فعالية. وتساعد التقنيات الناشئة الأشخاص على الاستعداد للعمل واستكشافه والمشاركة فيه بطرق لم يسبق لها مثيل من قبل.

6- الأمن التنظيمي سيبقى أولوية رئيسة
ستواصل المؤسسات ضبط نهجها لمراعاة المزيد من وسائل الأمان. ويتم إنجاز المهام على نحو متزايد من مواقع خارج المقرات التقليدية، مع التركيز على توظيف أفضل المواهب والسماح بالمرونة بشأن المكان والطريقة. ويبدأ الأمان القوي من خلال امتلاك الأدوات التي تتيح متابعة الأجهزة، بغض النظر عن الموقع والقدرة على اتخاذ إجراءات على هذه الأجهزة.

7- انتقال الأعمال الذكية من السحابة إلى الحافة
سيظهر مستوى تكنولوجي جديد تماماً، وهي الحافة Edge، كمصدر مكمل للبنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات، ما يدعم العديد من التقنيات المبتكرة التي بشّرت بتوسيع استخدام التكنولوجيا وتأثيرها بالكامل في مجالات جديدة.. ومع وجود أكثر من 20 مليار جهاز وعنصر من المتوقع أن يتصل بالإنترنت بحلول عام 2020، فإن المزيد من الشركات ستنقل تحليلات البيانات والتطبيقات التي تعمل بنظام الذكاء الاصطناعي من الحوسبة السحابية إلى الحوسبة المتطورة لتقليل زمن الوصول، وتخفيف أحمال الخادم الأساسية، وتحسين العمليات التجارية.

8 – التحول فى تجربة الرعاية الصحية للمريض بفضل تقنيات الاتصال والافتراضية
توفر الشبكة المتنامية لأجهزة وخدمات إنترنت الأشياء الطبية المتنقلة المراقبة اليومية، والتحليل، والعلاج الضروري لتعزيز صحة أفراد المجتمع بفضل ما ستوفره هذه التقنيات من رعاية شخصية وفعالة. وتلبي الأسواق هذه المستويات المتزايدة من الطلب والعرض.

9 – توغل تقنيات الواقع الافتراضي/ الواقع المعزز في مجال التعليم
في مجال التعليم، توفر تقنيتي الواقع المعزز والافتراضي (AR / VR) تجربة غامرة لكل من المعلمين والطلاب على حد سواء، ما يؤثر إيجابياً على مستويات الفهم والاحتفاظ بها.

10 – الألعاب السحابية
في عام 2020، سوف تتزايد شهية المستهلكين الشغوفين بالألعاب السحابية، لا سيما الألعاب حسب الطلب من أي مكان تقريباً. وسوف يشهد العام إقبال المستهلكين ليس على اللعب على هواتفهم الذكية والأجهزة اللوحية فحسب، بل أيضاً على أجهزة الكمبيوتر المحمولة فائقة الصغر.


مقالات ذات صلة