توقعات بلاك ميرورر تتحقق.. شركة ناشئة تطور تقنية تتيح التحدث مع الأقارب بعد وفاتهم

black-mirror-4

أعلنت إحدى الشركات الأمريكية الناشئة أنها تعمل على “بوت” يعرف بـ “Here After” على غرار اليكسا من شأنه أن يسمح للناس بالتحدث مع الأصدقاء والأقارب بعد وفاته، وهذا ما جسده مسلسل Black mirror على شبكة نتفليكس في أحد حلقاته.

وبحسب موقع mirror البريطانى، فسيتم استخدام بعض التسجيلات الصوتية للأشخاص قبل وفاتهم وذلك لإنشاء “بوت” يحمل صوتهم، حيث يمكن بعد ذلك لأي شخص التحدث معهم، والمزاح والتذكر بعض المواقف كما لو كانوا بالفعل على قيد الحياة بحسب التقرير.

وتبدأ الشركة عملها من خلال إجراء مقابلات مع العملاء، والذين يتم تشجيعهم على التحدث عن حياتهم، ثم يتم تحرير ردودهم وتصنيفها وتقسيمها إلى أقسام مثل “الوقوع في الحب” أو المشاعر مثل “السعادة” أو “قصة عن اللحظة العصيبة”، ثم يتم نقل هذه البيانات إلى تطبيق ، ويمكن للأصدقاء والعائلة الوصول إليه عبر الهاتف أو السماعة الذكية.

ويستخدم النظام الذكاء الاصطناعي لبناء ردود مناسبة على الأسئلة والأوامر، بطريقة مماثلة لأمازون Alexa أو Google Assistant، وفي حين أن العديد من العائلات تسجل بالفعل ذكريات الأقارب المسنين للأجيال القادمة، أخبر جيمس فلاهوس، المؤسس المشارك لـ Here After، أن هذه التسجيلات غالباً ما تكون طويلة ومرهقة.

وقال فلاهوس “تسجيل عشرات الساعات من حديث أبي وإخباره عن قصة حياته يعني أنه مجرد ملف صوتي عملاق، ولا يمكن الوصول إليه بشكل فعال لأن لا أحد يجلس للاستماع إلى ذلك، إلا أننا نستخدم قوة الذكاء الاصطناعي للمحادثة ليكون قادرًا على الحصول على قصة أو ذكريات أو مزحة أو أغنية”.

ويدعي Vlahos أن عدة مئات من الأشخاص قد انضموا بالفعل إلى قائمة انتظار Here After، وسيدفع المستخدمين مقدمًا لتلقي جميع التسجيلات في شكل جماعي، ولكن يمكنهم أيضًا دفع اشتراك شهري لاستخدام أداة المحادثة الذكاء الإصطناعى، وفي نهاية المطاف ، يأمل Vlahos أن التطبيق سوف يمكن العملاء من تسجيل الذكريات في وقتهم الخاص.

 


مقالات ذات صلة