هل يستمع فيس بوك لمحادثاتك اليومية عبر ميكرفون الهاتف؟

20150821155725-gifs-coming-facebook-posts-1

يشعر الكثيرون بأن فيس بوك يستمع إلى محادثاتهم، والسبب خلف ذلك هو أنهم يناقشون شيئًا غامضًا نسبيًا لم يبحثوا عنه مطلقًا عبر الإنترنت، وكذلك قد لا يرسلونه فى محادثة إلكترونية فيما بينهم، ثم فى غضون ساعات يظهر إعلان لهذا المنتج المحدد فى النيوزفيد لديهم.
ووفقا لما ذكرته صحيفة “ميرور” البريطانية على موقعها الرسمى فيبدو هذا الأمر يعد غير منطقى، فإن تنصت فيس بوك سراً على جميع عملائه البالغ عددهم 2.38 مليار دولار لتقديم الإعلانات المستهدفة يبدو صعبا، وذلك بخلاف أنه غير قانونى، ولكن هناك العديد من القصص التى تمت مشاركتها من المستخدمين حول أحداث غريبة تؤكد حالة التنصت، والتى نرصد عدد منها.

يقول أحد المستخدمين إنه التقى أحد أصدقائه لتناول مشروب، واقترح عليه أن يكون لديه مطبخ ذو لونين مع خزائن رمادية، وكان هذا مجرد كلام عادى، دون أن يبحث أحد منهما على أى صور أو كتب أى شيء فى هاتفه، بعد ذلك بساعتين، تلقى رسالة من نفس الصديق يشعر بالفزع من إعلان ظهر للتو على إنستجرام الذى يملكه فيس بوك لنفس المطبخ بالمواصفات التى تم التحدث عنها.

وكتب أحد القراء يسمى إيان: “كنت أتحدث مع والدي قبل بضعة أسابيع حول أنى أفكر فى شراء شاحن بطارية ليحل محل الشاحن المكسور الذى استخدمناه سابقًا”، مضيفا: “لم أقم بالبحث عن العنصر أو أى شيء من هذا القبيل، تحدثت عنه فقط، والمفاجأة أنه بعد أكثر من 15 دقيقة كنت أتحقق من موقع فيس بوك ووجدت هناك العديد من الإعلانات الخاصة بشحن البطاريات التى ظهرت فى خلاصة الأخبار”.
ويعبر إيان عن مشاعره قائلا: “لقد انزعجت بصدق من هذا وتساءلت كيف يمكن أن يحدث ذلك، فإن الاستنتاج الوحيد الذى استطعت صياغته هو أننى كان يتم التجسس علىّ عبر الصوت”.

إن النظرية بأن فيس بوك تستخدم ميكروفونات الهواتف الذكية للمستخدمين للاستماع إلى محادثاتهم واستهدافهم بالإعلانات موجودة منذ سنوات، ولكن على الرغم من كل هذه الأدلة فقد أنكرها فيس بوك.

ويقول بيان الشركة: “لا يستخدم فيس بوك ميكروفون الهاتف الخاص بك لإبلاغ الإعلانات أو لتغيير ما تراه فى موجز الأخبار، مضيفا: “اقترحت بعض المقالات الحديثة أننا نستمع إلى محادثات الأشخاص من أجل عرض الإعلانات ذات الصلة، وهذا غير صحيح”.

وأوضح البيان: “نعرض الإعلانات بناءً على اهتمامات الأشخاص ومعلومات الملف الشخصى الأخرى، وليس ما تتحدث عنه بصوت عالٍ، ونحن لا نصل إلى الميكروفون إلا إذا كنت قد منحت إذنا للتطبيق وإذا كنت تستخدم بنشاط ميزة معينة تتطلب الصوت، وقد يشمل ذلك تسجيل فيديو أو استخدام ميزة اختيارية قدمناها قبل عامين لتضمين الموسيقى أو الصوت الآخر فى تحديثات الحالة الخاصة بك”.


مقالات ذات صلة