في ظل احتكار أبل وجوجل لأنظمة التشغيل.. هل هواوى قادرة على البقاء؟

30016-WhatsApp-Image-2019-04-23-at-1.06.01-PM

ربما تكون الحكومة الأمريكية حظرت شركة هواوى من استخدام أى برامج أو أجهزة تم إنشاؤها من قبل الشركات الأمريكية، ولكن الشركة الصينية الضخمة تتحدى أن عدم وجود دعم من الشريك الأمريكى لن يكسر العلامة التجارية، حتى لو كانت أجهزتها التى تعمل بنظام أندرويد خسرت دعم جوجل.

وأثبتت Huawei من قبل أنها لا تحتاج إلى شركات أمريكية لتنمية أعمالها، إذ تعتبر أكبر مورد فى العالم لمعدات الشبكات وثانى أكبر علامة تجارية للهواتف، وتعد الشركة بإطلاق نظام تشغيل الخاص بها كبديل لبرامج Android فى حالة فشل إصلاح العلاقات مع الشركات الأمريكية.

399622-هواوى

وقال الرئيس التنفيذى للشركة Ren Zhengfei للصحفيين الصينيين هذا الأسبوع: “لن ينتهى الأمر بشركتنا بنقص شديد فى الإمدادات، لقد استعدنا جيدًا”

ويشير تقرير حديث من موقع cnet الأمريكى، إلى أن هواوى يمكنها العمل بدون أندرويد، ولكن أجهزتها لن تكون بنفس الكفاءة والإمكانيات السابقة، وهذا لأن نظام تشغيل جديد كليا سيحتاج إلى وقت طويل للنمو والتطور، كما سيواجه المستخدمين غرابة فى البداية.

وعند إلقاء نظرة واحدة على سوق الهواتف الذكية الحالى يكشف كيف يمكن أن تفشل الشركة إذا حاولت ذلك بمفردها، إذ يشكل كل من Android و iOS احتكارًا ، حيث يعمل 86٪ من جميع هواتف العالم على Android ، ويعمل حوالى 14٪ على iOS على آيفون ، و 0٪ يعمل على أى نظام أساسى آخر.


مقالات ذات صلة