ما هو التطبيق الذي يهرب إليه الشباب بدلا من فيس بوك؟

Facebook-vs.-Snapchat

كشف تقرير حديث نشره موقع “ديلى ميل” البريطانى أن الشباب يبتعد عن فيس بوك لصالح منافسه سناب شات، إذ يتوقع الخبراء الآن أن يتخطى سناب شات الشبكة الاجتماعية بين السكان الديموغرافيين الرئيسيين الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 24 عاما فى المملكة المتحدة بحلول نهاية هذا العام.
ووفقًا لأحدث التقارير، فإن أكثر من 350 ألف مستخدم جديد فى هذه الفئة العمرية سيتجهون إلى سناب شات، الذى يركز على التصوير الفوتوغرافى والعدسة المعززة (AR) التى تغير صوت وشكل المستخدمين فى الصور ومقاطع الفيديو.

إذا كان التقرير دقيقًا، فسيصل عدد مستخدمى سناب شات المقيمين فى المملكة المتحدة فى نطاق هذه الفئة العمرية إلى حوالى 5 ملايين، مما يجعله يتفوق على فيس بوك لأول مرة.

ويأتى هذا التحول فى المملكة المتحدة فى أعقاب اتجاه عالمى شهد جماهير شبابية تتجاهل شبكة مارك زوكربيرج الاجتماعية التى تضم 2.23 مليار مستخدم شهريًا فى جميع أنحاء العالم.

فى وقت سابق من هذا العام ، كشفت دراسة أجراها مركز بيو للأبحاث أن 51 فى المئة فقط من الأفراد الأمريكيين الذين تتراوح أعمارهم بين 13 و 17 سنة يقولون إنهم يستخدمون موقع فيس بوك – وهو انخفاض حاد من نسبة 71 فى المئة فى عام 2015.

ووفقًا لدراسة منفصلة أجرتها Ampere Analysis ، فإن 44 فى المئة من مستخدمى سناب شات فى جميع أنحاء العالم تتراوح أعمارهم الآن بين 18 و 24 عامًا – مقارنة بـ 20 بالمئة فقط على فيس بوك.

بعد فضيحة “كامبريدج أناليتيكا” الكارثية، شهد “فيس بوك” تراجع أسعار أسهمه وأرقام المستخدمين، وفى هذه الأثناء، يكتسب سناب شات مزيدًا من الجاذبية بين العناصر السكانية الأصغر سنًا فى جميع أنحاء العالم.

ووفقًا لتقرير جديد صادر عن شركة eMarketer لأبحاث السوق ومقرها الولايات المتحدة، من المتوقع أن ينمى سناب شات بين الشباب ، الذى يتراوح عمره بين 18 و 24 عامًا، ليصل إلى أكثر من 350 ألف مستخدم فى عام 2018 فى المملكة المتحدة وحدها.

مما يعنى زيادة عدد مستخدمى Snapchat فى نطاق هذه الفئة العمرية إلى ما يقل قليلاً عن 5 ملايين – مما يجعلها يتفوق على فيس بوك لأول مرة فى المملكة المتحدة.

وإذا استمر هذا الاتجاه كما هو متوقع ، فإن عام 2018 سيمثل العام الثانى على التوالى الذى سشهد فيه فيس بوك انخفاضًا فى عدد المستخدمين بين قاعدة المستخدمين الشباب المحوريين.

سوف تنخفض مجموعة مستخدمى مواقع التواصل الاجتماعى على الإنترنت إلى حوالى 4.5 مليون مستخدم بنهاية العام – وهى خسارة مذهلة تبلغ 500 ألف خلال عامين.


مقالات ذات صلة