فيس بوك يكافح التحرش بأداة جديدة تعرف عليها

20150821155725-gifs-coming-facebook-posts-1

فى محاولة لمواجهة الانتقادات التى يتعرض لها تطبيق فيس بوك ماسنجر فى بعض البلدان حول العالم، خاصة ميانمار، أدخل فيس بوك أدوات جديدة تسمح لمستخدمى تطبيق التراسل الفورى بالإبلاغ عن المحادثات التى تنتهك المعايير العامة للموقع.

 وتتيح علامة تبويب جديدة داخل تطبيق المراسلة “ماسنجر” للمستخدمين الإبلاغ عن الرسائل ضمن مجموعة من الفئات التى تتضمن التحرش والكلام الذى يحض على الكراهية والانتحار، وهو أمر لم يكن متاحا من قبل.

ففى السابق لم يتمكن مستخدمو “ماسنجر” إلا من الإبلاغ عن المحتوى غير اللائق عبر التطبيق المستند إلى الويب أو فيس بوك نفسه، وهذا كان غير كافٍ لخدمة تضم أكثر من مليار مستخدم.

 وقال فيس بوك إن فريق المراجعة التابع للشركة يغطى 50 لغة، وادعى فى مقابلة سابقة أن أنظمة فيس بوك تمكنت من اكتشاف ومنع الكلام الذى يحض على الكراهية فى ميانمار.


مقالات ذات صلة