قتل ونصب وحوادث سير .. الجانب المظلم من لعبة “بوكيمون جو”

بالرغم من تحقيق لعبة “بوكيمون جو” نجاحا مبهرًا وشعبية ضخمة في الأيام الماضية، إلا أن المخترقين واللصوص لن يتركو فرصة كهذه دون استغلالها بصورة سيئة لآولئك المهوسين.

وبدأ بعض اللصوص والمخترقين فى الاستعانة باللعبة لخداع المستخدمين المهووسين بمطاردة البوكيمون واصطياد بيكاتشو، إذ ذكرت شرطة أوفالون ميسورى الأمريكية عن تورط  أربعة أشخاص فى حوادث سطو مسلح متعددة فى مقاطعتى سانت لويس وسانت تشارلز ممن استخدموا البوكيمون لاستدراج الضحايا إلى أماكن مختلفة لسرقتهم والنصب عليهم.

hack-813290_1280

ووقع ضحية اللعبة حتى الآن حوالي 11 مراهقا تتراوح أعمارهم بين 16 و18 عاما فريسة فى يد هؤلاء اللصوص، وهذا ليس الخطر الوحيد الذي تعرض له مستخدمي اللعبة، فمع أول الأيام التى تم إطلاق فيها اللعبة” عثرت فتاة أمريكية على جثة أثناء البحث عن شخصيات اللعبة فى حديقة بالقرب من نهر، وهو الحادث الغريب من نوعه الذى تداولته وسائل الإعلام المختلفة.

وهذا بالإضافة إلى بعض الحوادث الأخرى حيث ذكر موقع cartelpress أنه قد تم اتهام شاب بالغ من العمر 26 عاما بالتسبب فى واحدة من أسوأ حوادث الطرق بعد التوقف فى منتصف الطريق السريع للقبض على بيكاتشو، إحدى شخصيات بوكيمون جو، فيما أصيب أخر في مدينة نيويورك بإصابة بالغة في اليد بعد اصطدامه بالرصيف وهو يقوم باللعب.

pokemon-director-killed-in-freak-accident-aged-42-896613

ناهيك عن حالة الإدمان والهوّس التي أصابت الشباب بسبب اللعبة الرغم من التسلية الكبيرة التى تحققها اللعبة والشعبية الضخمة لمستخدميها إلا أنها مثلها مثل أي شيء أخر تملك أثارا سلبية.


مقالات ذات صلة