مقارنة بين كل من Apple Watch و Samsung Gear S: أي الساعات أفضل؟

applevssamsung

بعد الكثير والكثير من التسريبات والشائعات، قامت أبل قبل أيام بإطلاق ساعتها الذكية الجديدة Apple Watch، لذا كان دورنا هنا في أندرويد العرب أن نقوم بعقد مقارنة حيادية بينها وبين ساعة سامسونج الجديدة Samsung Gear S والتي قامت بالكشف عنها بالتزامن مع إطلاقها لجهازها الجديد Samsung Galaxy Note 4 قبل أيام.

وتأتي ساعة Samsung Gear S الجديدة بشاشة مائلة Super AMOLED بحجم 2 إنش بدقة 360×480 بيكسل، مع معالج ثنائي النواة بدقة 1.0 جيجاهرتز، وبنظام تشغيل تايزن، وبرامات بمساحة 512 ميجا، مع ذاكرة داخلية بسعة 4 جيجا، وببطارية بسعة 300 ميللي أمبير.

فكيف ستبلي أولى ساعات أبل إذا ما تمت مقارنتها مع الساعة السادسة لسامسونج والتي أصبح لها باع طويل في مجال الساعات الذكية خلال الفترة الماضية.

Untitled-11

التصميم

من ناحية التصميم ستلاحظوا بأن كل من ساعة Samsung Gear S و Apple Watch قد جاءوا بنفس التصميم تقريباً ولولا أنه قد تم الإعلان عن الساعتين خلال نفس الفترة تقريباً لكنا إعتقدنا بأن أبل قد إقتبست التصميم من سامسونج.

وتأتي ساعة سامسونج Gear S بشكل ضخم نوعاً ما وبشاشة منحنية مع زر واحد فقط أسفلها، أما معصم الجهاز فيأتي بشكل ضخم هو الأخر بنفس عرض الساعة ويبدو إلى حد ما كإمتداد للساعة نفسها، أما أبل فقد ركزت على تصميم ساعتها Apple Watch بشكل كبير، وهي الساعة التي تأتي بشاشة مستطيلة مع أزرار في جانب الساعة للتحكم في الشاشة.

Untitled-1

التخصيص

يعد عنصر التصميم في الساعات الذكية من أهم العناصر التي تقوم الشركات المصنعة بالتركيز عليه، فمهما وصلت الساعات إلى تكنولوجيا متطورة يظل مظهر الساعة الشاغل الأول لكل من الشركات والمستخدم والذي سيتباهى بمظهر تلك الساعة في نهاية الأمر.

وفي ساعة Apple Watch قامت أبل بتقديم الساعة بفكرة التخصيص حسب رغبة المستخدم، حيث توفر الساعة بحجمين مختلفين للساعة بالإضافة إلى 3 إختيارات للخامات المصنوعة منها ساعة، مع مجموعة كبيرة من خيارات معصم الساعة، وهو ما نتج في نهاية الأمر إمكانية الحصول على الساعة بعدد ضخم جداً من الأشكال، أما سامسونج فلم توفر لساعتها Gear S سوى خيارين فقط لتخصيص الساعة وهي قدومها بشكل إفتراضي بلونين فقط يمكن للمستهلك الإختيار والتفضيل بينهما.

Smartwatch-Gear-S-Curved-AMOLED-Tizen-Black-White

النظام

تستخدم سامسونج نظامها الخاص Tizen OS في ساعة Gear S، بينما تستخدم أبل في ساعتها Apple Watch نظامها الخاص هي الأخرى وهو نظامها الجديد المخصص للساعات الذكية Apple Watch OS.

نظام التشغيل في ساعة Apple Watch لن يختلف كثيراً عن نظام التشغيل في الأيفون والأيباد حيث ستجد ومن خلال الشاشة الرئيسية أنه بإمكانك مشاهدة كافة التطبيقات المتاحة للإستخدام بشكل كامل، ويمكن للمستخدمين تكبير أو تصغير حجم أيقونات تلك التطبيقات من أجل مشاهدة أكبر قدر ممكن منها في صفحة واحدة، وستقوم أبل خلال الأيام القادمة بالكشف عن المزيد من المعلومات حول نظامها الجديد خلال الفترة القليلة القادمة.

أما نظام سامسونج Tizen والمستخدم في ساعة Gear S فيأتي على نفس النحو الذي يأتي به النظام على هاتف Samsung Z وبشكل مشابه أيضاً لنظام الأندرويد والمستخدم في هواتف Samsung Galaxy، فعلى سبيل المثال سيمكنك إسقاط الشاشة للأسفل من أجل إظهار عدد من الخواص والإعدادات مثل حالة البطارية والإنترنت وغيرها.

apple-watch-compatibility-580-90

الآن، أي الساعات أفضل من وجهة نظرك؟ وأي منهم سيستطيع فرض هيمنته على سوق الساعات الذكية الفترة القادمة؟


مقالات ذات صلة

21 تعليقات

  1. the
    01/04/2016 في 12:20 ص رد

    ابل افضل بكثير

  2. ابو وسام
    23/09/2015 في 2:23 م رد

    من اللي فاضي يلبس ساعه

  3. sidiasidi ahmed
    28/07/2015 في 2:43 ص رد

    انا ارى سامسونج هي الافضل ومع اقتراني لساعة كير س انها هاتف رائع مع خاصية 3gو4g ومع نضام سامسونج الدي يسمح لصمود البطارية الى يومين مع تشغيل شبكة هاتف في ساعة وبها الوايفي الغير موجود في اي ساعة دكية وكوكل لا زالة تطور نضامها لدعم الوايفي في ساعة ولها العديد من ميزات كاقترانها مع الهاتف ان كان بعيدا بالشبكة 3g