الكشف عن “إينار” أول جهاز لوحي عربي صنع في مصر

سمعنا الكثير من الكلام مؤخرًا عن اعتزام الحكومة المصرية إدخال الأجهزة اللوحية كجزء من العملية التعليمية في المدارس والجامعات. لكن اليوم تحول الكلام إلى فعل حيث تم الكشف عن الحاسب اللوحي “إينار” Einar  وهو أول جهاز لوحي من صنع عربي صنع في مصر من إنتاج مصانع شركة “بنها” للصناعات التكنولوجية.

1

وكشف المهندس ياسر القاضي الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “إيتيدا”، بأن الفكرة من صناعة الجهاز اللوحي محليًا هي إتاحته لطلبة المدارس والجامعات بإمكانيات وسعر مناسبين.

وتخطط الهيئة لتصنيع نحو 3 ملايين حاسب لوحي خلال عامي 2013 و2014. وسيكون الهدف هو توزيع 20 مليون هاتف لوحي على طلاب الجامعات والمدارس بحلول العام 2017.

وقد تم بالفعل الانتهاء من إنتاج حوالي 10 آلاف جهاز سيتم توزيعها خلال مرحلة تجريبية على الطلبة المتفوقين في الجامعات. وبحسب القاضي فقد بلغت تكلفة إنتاج الـ 10 آلاف حاسب حوالي 10 ملايين جنيه مصري، وبحسبة بسيطة نرى بأن تكلفة إنتاج الحاسب هي 1000 جنيه مصري (حوالي 145 دولار)، ومن المفترض أن تنخفض التكلفة لدى إنتاج كميات أكبر مما يبشر بسعر منخفض للطلاب في حال تم دعم الجهاز حكوميًا وبيعه دون أرباح.

مواصفات الجهاز

شاشة بقياس 9.7 بوصات وبدقة 720×1024 بيكسل ومعالج ثنائي النواة بتردد 1.6 جيجا هيرتز من طراز Rockchip 3066 والمعالج الرسومي Mali-400 وكاميرا خلفية بدقة 2 ميجا بيكسل وكاميرا أمامية بدقة 0.3 ميغا بيكسل وذاكرة عشوائية (رام) سعتها واحد جيجا بايت وذاكرة حفظ (فلاش) داخلية سعتها 8 جيجا بايت يمكن زيادتها حتى 32 جيجا بايت بواسطة  microSD. والجهاز يدعم اتصال WiFi وشبكات الجيل الثالث بينما يبلغ وزنه 750 غرام وسمكة 9 ميليمترات وهو مزود ببطارية تكفي لـ 4 ساعات من العمل المتواصل و16 ساعة من وضع الاستعداد علاوة على انه يعمل بنسخة أندرويد 4.0 “آيس كريم ساندوتش”.

يُذكر أن سامسونج تستعد كذلك لافتتاح مصنع في مصر لإنتاج الاجهزة اللوحية والأجهزة الإلكترونية الأخرى، لكن من الجيد كذلك أن نبدأ برؤية مصانع وشركات عربية تقوم بتصنيع مثل هذه الأجهزة في الشرق الأوسط.

2


مقالات ذات صلة

148 تعليقات

  1. محمود ابوجبل
    15/07/2013 في 8:41 ص رد

    ممكن اعراف اقرب فرع من القليوبيه

  2. Hani Zaki
    24/04/2013 في 7:21 م رد

    الله أكبر … وربنا يوفق جميع بﻻدنا العربية وسواء يا إخواني أول جهاز كان جزائري أو عراقي أو تونسي أو مصري والله ما في فرق ﻷن كلها أرضنا العربية المتحدة التي يحاول الغرب اللعين واليهود الملعونين وضع الفرقة بينها
    بس والله مش فيه متعة الكتاب اللي هنفتقدها
    وكمان اكيد هناك اضرار لمثل هذه اﻷجهزة لﻹستخدام الطويل
    وبعدين الشباب هيستخدموها في غير مكانها
    اسأل الله التوفيق للجميع