اختبار الكاميرا في بعض اقوى الاجهزة العاملة بنظام الاندرويد

في هذا الاختبار الذي اجريناه صدفة وليس عقب تخطيط واعداد مسبقين، شاركت ثلاثة اجهزة من التي كانت متوفرة بين ايدينا حين قررنا اجراء هذا الاختبار.

1

وتم الاختبار حين التقطنا في البداية صورة لمصباح كهربائي مضاء بواسطة هاتف ذكي وبدت الصورة وكأنها نوعا من التحدي لكاميرا الجهاز ومن هنا خطرت لنا الفكرة بأن نلتقط نفس المشهد بعدة اجهزة لنرى ايهما افضل.

وبما ان تصوير جسم مضاء عملية فيها كثير من الصعوبة لكاميرا جهاز هاتف وليس كاميرا مهنية اعدت لهذا، فقد كانت التجربة تستحق المواصلة ونشر النتائج.

اما الاجهزة التي كانت متوفرة لإجراء هذه التجربة فهي جالاكسي أس 4 الجديد الذي حصلنا عليه كهدية من سامسونج وجهاز اكسبيريا Z من سوني وكذلك جهاز HTC One X من العام الماضي.

والامر المشترك الذي اتبعناه في تصوير نفس المصباح الكهربائي المضاء بدون فلاش، على ان يتم التقاط الصورة من نفس الزاوية وبنفس الوضعية وكذلك كانت الاجهزة الثلاثة مضبوطة على حالة التصوير الاوتوماتيكي، أي بدون اعدادات خاصة بالمشهد الذي نريد تصويره، وانما التقاط صورة عادية بدون اعدادات خاصة.

وتلاحظون في الصورة التالية نتيجة التصوير بالاجهزة الثلاثة وضعناها معا كي تتعرفون على الفوارق بينهم بحيث الصورة من اقصى اليمين تم التقاطها بواسطة HTC One X والصورة الوسطى تم التقاطها بجهاز Xperia Z بينما الصورة في الجهة اليسرى تم التقاطها بواسطة جالاكسي أس 4.

4

واليكم الصور الثلاث من الاجهزة الثلاثة بعد ان تم تكبير الصورة دون المساس بها على الاطلاق وحافظنا على تسلسل الصور بحيث تكون الصورة الاولى من جهاز HTC والصورة الوسطى من جهاز سوني والسفلى بواسطة جهاز جالاكسي.

3

4

5

نشير الى اننا سنعيد التجربة او تجربة مماثلة عندما نحصل على جهاز HTC One الجديد المزود بكاميرا تعمل بتقنية “اولترابيكسل” لنرى الفرق في نتيجة التصوير ومقارنتها مع بقية الاجهزة.


مقالات ذات صلة

98 تعليقات

  1. ابو داحم الدحمي
    15/04/2013 في 9:22 م رد

    كاميرات سامسونج قوية جداً فقط في الإضاءة الكاملة .. أما في الليل فهي اقل من عادية ..

    ونرجوا عدم التشكيك في مصداقية الاختبار ، فإنما عودونا على الأمانة في المعلومة ،،