حسب التقارير التي تتوارد في عالم البرمجيات والهواتف الذكية التي وردت الشبكة العنكبوتية فان جهاز جالاكسي 4 اس ، الاصدار الجديد من بيت سامسونج سيضم الكثير من التجديدات البرمجية منها قد نرى مثلا ً تشغيل الشاشة دون الحاجة للمسها ، فقط علينا تحريك اعيننا ، وقد نرى تحسينات في الكاميرا الامامية للجهاز قد تساعد في تشخيص الوجوه والحركات ، تجديد اخر قد نراه هو مقدرة الشاة من تمييز حركة الاصبع والعمل بها دون لمسها .

جالكسي اس 4 قادم قريبا !!

جالكسي اس 4 قادم قريبا !!

سوق الهواتف الذكية كله – مصنعين ، مسوقين وحتى المستهلكين – ينتظر بترقب يوم الخميس القادم ، اليوم الذي ستعرض فيه سامسونج الاصدار الجديد من الجالاكسي – وهو الـ4 اس – الهاتف الاكثر تقدما ً الذي صنعته الشركة عن طريق ماركة جالاكسي .

الشبكة مليئة بالترقبات والتوقعات على حد ٍ سواء ، لذلك قمنا بجمع كل هذه التوقعات للمفاجئات التي قد حضرتها الشركة الكورية الجنوبية في اصدارها الجديدة لماركة جالاكسي .

تركيبة القطع الداخلية : معالج ثماني النواة يبدو انه اكثر من اللازم للاصدار

يبدو ان بالنسبة للقطع التي تركب الجهاز لن نرى تغييرات جذرية ، الشاشة يبدو انها ستكون بحجم 4.8 الى 5 انش ، بدقة شاشة مضاهية لما هو موجود في اجهزة ون من بيت اتش تي سي ، وجهاز اكسبيريا من بيت سوني بوضوح فائق يصل لـ 1200 عل 1980 بيكسيل .

بالنسبة للمعالج للان لا نعلم أي معالج اختارت سامسونج لاصدارها الجديد ، لكن على الاغلب فهو لن يكون اكسينوس 5 المتطور الذي قامت بتصنيعه سابقا ً الذي يستطيع تحمل معالج ثماني النواة ، السبب بسيط وعملي جدا ً ، فالمعالجات رباعية النواة الموجودة في السوق حاليا ً بسرعة 1.5 حتى 1.7 جيجا هيرتس ، مع ذاكرة معالج تصل الى 2 جيجا بايت ، وهذا من شانه ان يكون كافيا ً جدا ً لجميع التطبيقات الموجودة ، ووضع معالج اكبر سعة ً وذاكرة قد تجعل الهاتف باهض الثمن دون أي حاجة لذلك .

الى الان سامسونج لم تقم بعرض تقنية تصوير جديدة للاصدار الجديد بسبب ان الكاميرا وامكانيات التصوير في الاصدار السابق – 3اس – كانت جيدة جدا ً بل ممتازة حتى ، وبدلا ً من تقديم كماليات جديدة للكاميرا ، هاتف ال4 اس سيحوي تحسينات في تقنيات التصوير ، فمثلا ً سنرى كاميؤا بوضوح 13 ميجا بيكسيل ، اضافة ً لبرامج تحرير صور وتحسينهن بشكل مهني وفني افضل كما هو متواجد باصدارات نوكيا واتش تي سي .

بالنسبة للتصميم الخارجي على ما يبدو لن نرى تغييرات كبيرة جدا ً ، فشركة سامسونج اصبحت الان ذات صيت عالي مثل شركة ابل الامريكية وذات جمهور مستهلكين شبيه سيذهبون بالتاكيد لشراء أي اصدار جديد ، بالاضافة لذلك نجاح الاس 3 وجهاز نوت 2 ، على سامسونج الاكمال بنفس خط التصنيع الحالي ، لذا فعلى الاغلب سنرى تصميم مشابه دون أي تغييرات جذرية او مواد تصنيع غالية الثمن ،وسنرى تصميم شبيه يحوي مواد بلاستيكو وشكل بلاستيكي مشابه لاخر اصدارات الشركة ، وجهاز ذو غطاء مع امكانية الازالة والتركيب .

في الاسبوع الماضي كثرت الاخبار التي تقول ان شركة سامسونج تعتزم ضم تكنولجيا خصوصية طورتها شركة ” يو موف ” الاسرائيلية ، من خلالها يستطيع الجهاز مراقبة تحركات عيني المستخدم ومن خلال ذلك العمل على التعليمات التي يتلقاها من خلال حركات العينين ، مثل تغيير صفحات النت مثلا ً .

وجود تكنلوجيا متقدمة جدا ً كهذه يحتاج وجود مصباح اشعة ما تحت الحمراء لقراءة تحركات بؤبؤ العين بسهولة ، الا ان هذا الشيئ يحتاج لكمية طاقة كبيرة من الجهاز على ما يبدو ، غير هذا للان لا نعلم ان كانت سامسونج قد دمجت هذا المستشعر الخاص داخل الكاميرا ام بجانبها .

توقع اخر هو هل ستقوم سامسونج بدمج هذا المستشعر ليساعد ايضا ً في تطبيقات اخرى مثل عمل توقيف للعبة معينة ، تشغيل فيديو في اليوتيوب ، وكيف يرغب المستخدم باستخدام هاتفه بكل لحظة ، متى يشغل ومتى يوقف .

تكنولوجيا اخرى تسعى سامسونج على تقديمها وتطويرها هي تكنلوجيا ” اير فيو ” التي كانت متواجد في اصدار سامسونج لتابليت نوت 8.0 والتي بموجبها تستطيع تحريك اشياء على الشاشة دون وجود أي تلامس بين الشاشة والاصابع ، فبوجود مستشعرات خصوصية وفريدة جدا ً صنعتها سامسنوج باستطاعة الشاشة تمييز حركة أي جسم طبيعي دون اللمس مثل الاصابع مثلا ً ، ومن المتوقع ايضا ًان تكمل سامسونج ايضا ً تكنولوجيا قامت بوضوعها باصدار 3اس ايضا ً بموجبها تستطيع التحكم عن بعد بالهاتف فقط عن طريق التصفيق او تحرك اليدين .

هناك الكثير من التطبيقات التي تواجدت سابقا ً لدى ال جي التي تسعى سامسونج بوضعها باصداراتها الجديدة كما حدث مثلا ً مع تطبيق الملاحظات الذي تواجد سابقا ً لدى ال جي وعلى ما يبدوا سيتواجد لدى 4اس في خطوة اخرى للتقارب بين الشركتين الكوريتيين .

هذا التطبيق ( تطبيق الملاحظات ) على الاغلب سينتقل من النوت 2.0 الى الجالكسي 4اس حتى دون قلم خاص للمس الشاشة حيث سيتاح الاستخذام بموجودة لوحة مفاتيح كما هو موجود بماركة جالاكسي .

لماذا ستقوم سامسونج بهذا الشيئ ( نقل التطبيقات من نوت ووضعها بالجالاكسي ) ؟ لسبب وحيد وهو ان قائمة الهواتف الذكية ذات الشاشات الكبيرة اصبحت خاصة ومختلفة عن باقي اجهزة الشركة ، وهذا الشيئ مقصود كي لا يحدث تصادم وتشابه بين الاجهزة التي تصنعها الشركة وبالتالي هروب مستهلكين ، تطبيق اخر قد نراه ينتقل من ماركة الى اخرى لدى سامسونج هو تطبيق الرسائل ، تشات اون ، الذي قد نراه اكثر واكثر في تطبيقات الاصدار الجديد وبهذا سنرى تطبيق اخر صنعته وبرمجته الشركة يستغل بمكان اخر ، وهكذا شيئا ً فشيئا ً تبدأ الشركة باستخدام اختراعتها اكثر ، وتوفر جهود ومبالغ اضافية .

تغييرات طفيفة وليست جذرية :

على ما يبدو فان اكثر تغيير في اصدار ال4 اس لن يكون وسيلة تقليب الصفحات بالاعين فقط بل بذلك انه سيكون هو الجهاز الاكثر تقدما ً وواجه الشركة في الفترة القادمة .

حتى الان لا نستطيع ان نعلم ماهية سرعة التعرف على حركة الاعين وسلاستها وهل من الافضل ان تقلب الصفحات باصبعك ام ان تحدق بالشاشة ، ربما سيعتقد المستهلكين انها وسيلة تحايل ليس اكثر وتجديد يمكن الاستغناء عنه .

فقط في يوم الخميس القادم سنعلم الاجابات على كل هذه الاسئلة وسنعلم على أي تكنلوجيا متقدمة استقرت عملاقة الهواتف المحمولة والتكنلوجيات الكورية .